اتخد قرارات صائبة في وقت وجيز

decision-making إعداد:لمياء باجالات

عندما تقرر أن تأخذ قسطا من الراحة لأنك أجهدت في العمل، وعندما تقرر أن تنام اليوم مبكرا، وحتى عندما تقرر أن تترك سيارتك وتمشى قليلا، فأنت بصدد اتخاذ قرارات، ومها كان شكل هذه القرارات أو أهميتها، وتأجيلها أو الخوف من الحسم فيها لمدة طويلة، قد يكون له تأثير سلبي على نفسيتك وعلى حياتك.
فكيف يمكن اتخاذ قرارات صائبة في وقت وجيز ؟
أول شيء يمكن أن يساعدك على اتخاذ قرارات صائبة في وقت وجيز هو أن تقوم بتعيين مهلة، على أساس أن تلتزم بها ولا تنقضى دون أن تكون قد اتخذت قرارك بشكل جدي وحاسم، ستساعدك هذه الطريقة على التركيز على ما تريده بشكل أفضل، وستتيح لك الفرصة للوصل الى صلب القرار واستخدام عقلك بشكل يبين لك سلبيات وايجابيات ما أنت مقدم عليه.
حاول أن تكون مرتاحا وبحال أفضل وأنت تفكر في اتخاذ قرار معين، وابتعد قدر الامكان عن اتخاذ قراراتك في الوقت الذت تشعر فيه بالإعياء الجسدي أو النفسي، فالقرار في هذه الحالة سيكون حتما خاطئا. كما يجب عليك أيضا أن تركز في الأشياء التي تمتلك قدرة على السيطرة عليها، وابتعد عن التفكير في أمور أنت غير مسؤل وغير مسيطر عليها.

ومن المهم أيضا أن تكون مطلعا وعلى دراية كافية بتجارب أخرى تخص القرار ذاته الذي أنت بصدد اتخاده، مهما كانت درجة أهميته، فهذا سيوفر عليك الجهد والطاقة، كما سيقدم لك نموذجا مشابها لما أنت بصدد معايشته.

وان أهم خطوة يمكن أن تمر بها لتصبح قراراتك أذكى وأسرع اتخاذا من ذي قبل، هي خطوة التنظيم، حاول دائما أن تحدد جدولا يوميا للقرارات التي عليك اتخادها سواء أكانت على درجة كبيرة من الأهمية، كأن ترغب في شراء سيارة أو التعاقد مع شركة أم كانت قرارات صغيرة كأن تستغني عن كوب قهوتك اليومي أو أن تضيف بعض التمارين الرياضىة لحصصك الرياضية. حاول أن لا تبالغ في حصة القرارات التي تتخذها يوميا وأن تعطي لكل قرار منها حقه الزمني وحقه من حيث الأولوية والأهمية.

شارك برأيك

تعليق

لا تعليقات

اترك رد